مسببات
ومحفزات
الصداع النصفي

لا زالت أسباب الصداع النصفي (الشقيقة) غير معروفة بشكل دقيق، ومع ذلك، يعتقد أن التغيرات التي تطرأ على كيمياء وأعصاب الدماغ يمكن أن تلعب دوراً في تطور هذه الحالة.1

يمكن أن تشعر بهذه الاختلالات خلال نوبات الصداع النصفي على أنها تشنج دماغي، وقد تكون مرعبةً بالنسبة لك. هناك العديد من العوامل التي تقف وراء الإصابة بالصدع النصفي منها: 1

  • العمر: يصيب الصداع النصفي في الغالب الأشخاص خلال مرحلة المراهقة المتأخرة، وغالباً ما يصيب معظم الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و55 سنة
  • العوامل الوراثية: وجود حالات إصابة بالصداع النصفي في عائلتك يزيد من خطر الإصابة به
  • نوع الجنس: النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالصداع النصفي بنسبة ثلاثة أضعاف

ما الذي يمكن
أن يحفز نوبة
الصداع النصفي؟

تتنوع محفزات نوبات الصداع النصفي بشكل كبير، بدءاً من تغير في الطقس إلى الحساسية من أنواع الطعام.4 وتختلف المحفزات عن بعضها، وفيما يلي أكثر أنواعها شيوعاً.
افتح الكل / اغلاق الكل

الإجهاد 

يمكن أن يسبب الإجهاد والضغط البدني أعراض الصداع النصفي لدى بعض الناس. وهذا يشمل تشنج أو توتر في الرقبة و/أو الكتفين؛ والإجهاد أو الضغط الزائد أو القيام بتمارين إضافية، خاصةً إذا كنت غير معتاد على ذلك.4

وقد تؤدي المشاعر العاطفية القوية مثل التشويق والقلق والصدمات والتوتر، بالإضافة إلى الإجهاد النفسي أو الاكتئاب، إلى الإصابة بنوبات الصداع النصفي.5

النوم 

يمكن أن تؤثر عادات نومك على الصداع النصفي؛ فالتغييرات في أنماط النوم والنوم المتقطع يمكن أن تجعل نوبات الصداع النصفي أكثر تكراراً. كما أن الحصول على قسط كافٍ من النوم أثناء الليل أمر مهم للغاية، حيث تساهم قلة أو كثرة النوم في حدوث نوبات الصداع النصفي.4 ويمكنك تقليل تأثير النوم على نوبات الصداع النصفي من خلال التخطيط بشكل أفضل للسفر أو العمل والابتعاد عن فعل ذلك في ساعات متأخرة، وتجنب النوم في عطلة نهاية الأسبوع.

الأطعمة والنظام الغذائي  

للأسف، تضم قائمة الأطعمة التي تسبب نوبات الصداع النصفي بعض من الوجبات التي يحبها الكثيرون، بما في ذلك: الشوكولا والجبن ومنتجات الألبان الأخرى والفواكه الحمضية والمأكولات البحرية5,6 كما يجب عليك تجنب المواد المضافة للتحلية مثل الأسبارتام والغلوتامات أحادية الصوديوم الحافظة (MSG) إذا كنت مصاباً بداء الصداع النصفي، لأن هذه المواد يمكن أن تكون محفزات للنوبات.6 كما تصنف المشروبات التي تحوي الكافيين والكحول أيضاً على أنها من محفزات الصداع النصفي.5

يفضل أن تبتعد عن الطعام والمشروبات عند إصابتك بالصداع. ولكن انتبه، يمكن أن يتسبب الجفاف وانخفاض نسبة السكر في الدم نتيجة نقص الطعام بإصابتك بنوبة الصداع النصفي.5 لذا عليك فقط الاعتناء بنفسك وتناول كمية مناسبة من الأطعمة والمشروبات.

المنبهات الحسية  

يعد أي شيء له تأثير على حواسك الخمس (اللمس، الشم، الذوق، البصر، السمع) منبهٌ حسي. وقد تؤدي هذه المنبهات الحسية المختلفة إلى حدوث نوبة الصداع النصفي؛ وتشمل هذه المنبهات:5

  • الأضواء الساطعة
  • الأصوات العالية
  • الروائح القوية
  • الأضواء الوامضة

العوامل البيئية 

بالإضافة إلى المنبهات الحسية، هناك عوامل بيئية قد تسبب أيضاً نوبات الصداع النصفي. ويمكن أن تشمل هذه العوامل:5

  • تغير الطقس / المناخ
  • الأجواء المغبرة أو الدخانية

الأدوية 

يمكن لبعض الأدوية أن تقوم بمهمة محفزات للصداع النصفي. وهذه الأدوية تشمل:7

  • بعض الأقراص المنومة
  • بعض حبوب منع الحمل
  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)

تصنف هرمونات الأستروجين والبروجسترون كمسببات للصداع النصفي لدى النساء. وتكون بعض النساء أكثر حساسية لتقلبات هذه الهرمونات خلال الدورة الشهرية، والتي بدورها قد يكون لها تأثير على الصداع النصفي.8 وكما هو الحال عند استخدام جميع الأدوية، فمن الأفضل دائماً أن تناقش طبيبك حول أفضل الطرق لإدارة الصداع النصفي، خاصة عند خضوعك لأي نوع من العلاجات الهرمونية أو حبوب منع الحمل.

تحديد
محفزات
الصداع
النصفي الخاصة بك

تختلف المحفزات من شخص لآخر، ولا تعد عملية تحديدها أمراً سهلاً دائماً. ولعل ما يبعث على الارتباك أن محفزاً بعينه قد لا يؤدي دائماً إلى حدوث نوبة صداع نصفي، بينما قد تحدّث النوبات بسبب مجموعة من المحفزات.5

قد يكون من الصعب في البداية معرفة العوامل المحفزة لنوبات الصداع النصفي، خاصة إذا كان هناك أكثر من محفز وراء هذه النوبات.5 وعندما تجمع بين ضغط العمل والحياة الاجتماعية مع العوامل المساهمة، مثل فترات الحيض الشهرية أو البيئات المتغيرة، عندها قد يكون من الصعب تحديد ما يحدث، ولكن إذا تم استخدام الأدوات المناسبة سيكون بإمكانك تتبع محفزات نوبات الصداع النصفي.

تتبع
محفزاتك
مع
تطبيق
"MIGRAINE
BUDDY"

يعد استخدام تطبيق ‘Migraine Buddy’ لتسجيل المذكرات حول الصداع النصفي (الشقيقة) أحد الطرق لاكتشاف المحفزات المحتملة لنوبات الصداع النصفي الخاصة بك يمكنك استخدام تطبيق 
Migraine Buddy [رابط لصفحة الأداة] لتتبع عوامل مثل البيئة المحيطة بك والصحة الجسدية والعاطفية والنظام الغذائي الخاص بك. قد تكون قادراً على تحديد محفزات الصداع النصفي من خلال تسجيل هذه المعلومات،9 والتي يمكنك مناقشتها مع طبيبك وأصدقائك وعائلتك.

وفيما يلي بعض العوامل التي يمكنك تتبعها عن طريق تطبيق 9"Migraine Buddy" :

  • تاريخ ووقت تعرضك لنوبة الصداع النصفي
  • نوع نوبة الصداع النصفي التي تعرضت لها
  • الطعام والشراب الذي تناولته في ذلك اليوم
  • أنماط نومك
  • الأدوية التي تناولتها في ذلك اليوم
  • الطقس، بما في ذلك تغيرات الضغط والعواصف الرعدية القريبة

جهز المعلومات التي سجلتها في تطبيق "Migraine Buddy" وقدمها لطبيبك خلال مواعيدك. سيكون بإمكانكما معاً مراجعة هذه المعلومات للمساعدة في تحديد المحفزات التي تؤثر بك ووضع خطة لحصولك على أفضل رعاية ممكنة للوقاية من نوبات الصداع النصفي.

  1. NHS Choices.Migraine. http://www.nhs.uk/conditions/migraine/Pages/Introduction.aspx [Last Accessed: October 2017]
  2. The Migraine Trust.Facts and Figures https://www.migrainetrust.org/about-migraine/migraine-what-is-it/facts-figures/ [Last Accessed: October 2017]
  3. Lipton et al. Migraine: Epidemiology, Impact, and Risk Factors for Progression. Headache 2005; 45: S3-S13
  4. The Migraine Trust. Common Triggers https://www.migrainetrust.org/about-migraine/trigger-factors/common-triggers/ [Last Accessed: October 2017] 
  5. Migraine Action. Triggers. http://www.migraine.org.uk/information/triggers [Last Accessed: October 2017]
  1. Migraine. Migraine triggers: food and drinks. https://migraine.com/migraine-triggers/food-and-drinks/ [Last accessed October 2017]
  2. NHS Choices. Migraine Causes. http://www.nhs.uk/Conditions/Migraine/Pages/Causes.aspx [Last accessed October 2017]
  3. The Migraine Trust. Migraine and the contraceptive pill. https://www.migrainetrust.org/living-with-migraine/coping-managing/contraceptive-pill/ [Last Accessed: October 2017]
  4. The Migraine Trust. Keeping a migraine diary. https://www.migrainetrust.org/living-with-migraine/coping-managing/keeping-a-migraine-diary/ [Last Accessed: October 2017]

العودة إلى الأعلى